English
 

 

الزعبي: الطب الدقيق اتجاه جديد في مجال العلاجات المتخصصة

 



الاربعاء 28-3-2018

شارك المركز العربي للخلايا الجذعية في اللقاء التمهيدي لمؤتمر الشرق الأوسط الدولي السادس للبيولوجيا الجزيئية 2019، والذي نظمه المجلس العربي للدراسات العليا والبحث العلمي والمعهد القومي للأورام بجامعة القاهرة بالتعاون مع جمعية الشرق الأوسط للبيولوجيا الجزيئية(MEMBS) اليوم الأربعاء.

وبين نائب مدير المعهد القومي للأورام البروفسور عبد الرحمن ذكري دور المعهد في تقديم التعليم والتدريب المتميز ومنح شهادات الدراسات العليا في مجالات الأورام المختلفة، وتوفير مستوى متميز من العناية الطبية المتكاملة في بيئة تعليمية وبحثية ملائمة، إضافة إلى دوره المتعلق بالبحث العلمي في أسباب وطرق الوقاية وعلاج الأورام وخدمة المجتمع من خلال وضع السياسات العامة لمكافحة وعلاج الأورام وزيادة الوعي حولها.

وعرض البروفيسور ذكري النتائج الأولية للأبحاث المتقدمة التي يتم تنفيذها من قبله ومن قبل فريقه في المعهد القومي للأورام وجامعة القاهرة والمتعلقة بتطوير طرق تشخيصية دقيقة لمرضى الكبد في جمهورية مصر العربية والتي ستنعكس إيجاباً على تطوير علاجات أكثر فاعلية تكون مبرمجة خصيصاً للمرضى المصريين على غرار ما يتم تطويره في الدول الغربية من علاجات خاصة بهم.

وأشار مؤسس ورئيس مركز علوم الجينوم بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا الدكتور شريف الخميسي إلى إنجازات المركز المتمثلة في تطبيق العديد من الأدوات المستخدمة في البحوث الطبية الهادفة إلى تحويل الاكتشافات الجينية إلى طرق جديدة لعلاج وتشخيص الأمراض، وتوليد ابتكارات صحية جديدة، والمساعدة في تحديد أهداف جديدة للعقاقير، مشيراً إلى تسجيل المركز منذ نشأته 30 دراسة علمية تم تحكيمها ونشرها في مجلات عالمية مرموقة، فضلاً عن حصوله على العديد من الجوائز العالمية المرموقة، وتسجيل براءات اختراع عالمية في مجالات التشخيص والعلاج.

من جانبه قدم رئيس المركز العربي للخلايا الجذعية د. أديب الزعبي محاضرة بعنوان "الطب الدقيق كاتجاه جديد في مجال العلاجات المتخصصة"، موضحاً مفهوم الطب الدقيق والجوانب المتعلقة به من حيث التشخيص، المعالجة، الوقاية من الأ‌مراض وصولا إلى تخصيص الرعاية الصحية الملائمة للمريض، مشدداً على أهمية إعطاء الشباب دوراً أكبر في مجالات الأبحاث المتعلقة بالخلايا الجذعية للوصول إلى جيل جديد من العلماء والباحثين العرب المتميزين في هذا المجال.

ولفت مؤسس ورئيس جمعية الشرق الأوسط للبيولوجيا الجزيئية محمد المعاني الى دور الجمعية في التشبيك بين الخبراء والمختصين في مجال البيولوجيا الجزيئية، مشيراً الى المنصة التعليمية الخاصة بالجمعية والتي تتيح وصول المعنيين الى أحدث وآخر المستجدات في هذا المجال، لافتاً إلى مؤتمر الشرق الأوسط الدولي السادس للبيولوجيا الجزيئة – 2019 والمزمع عقده في جمهورية مصر العربية بحضور أكثر من 300 مشارك فى مختلف التخصصات وبالتعاون مع أبرز المنظمات والشخصيات الدولية العالمية المتعلقة بالبيولوجيا الجزيئية.

وفي نهاية اللقاء أجاب المتحدثون على أسئلة واستفسارات الحضور من الأطباء والمتخصصين والمهتمين في مجال الوراثة الطبية والجزيئية، ومجال الصحة الوراثية ومستقبل الطب الدقيق والخلايا الجذعية وتطبيقاتها البحثية والعلاجية وغيرها.