English
 

 

مشاركة أردنية فاعلة خلال مؤتمر الطب التجديدي في ولاية هاواي الامريكية

 



الخميس 2017/11/9

أكد الرئيس التنفيذي للمركز العربي للخلايا الجذعية د. أديب الزعبي أن الطب التجديدي سيشكل مستقبل الطب، وأن الخلايا الجذعية وأنواع أخرى من الخلايا يمكن أن تكون علاجا للعديد من الأمراض المزمنة التي عجز الطب عن إيجاد علاج لها حتى الان.

وأشار الزعبي الخبير في مجال الخلايا الجذعية خلال ورقة العمل التي شارك فيها في مؤتمر "الطب التجديدي" والذي عقد في الهونولولو عاصمة ولاية هاوي الامريكية خلال الفترة من 7-8 تشرين الثاني الجاري الى أن مفهوم الطب التجديدي في حد ذاته ليس جديدا ولكن التقدم المتسارع في مجال البحوث سيحدث تغييرا جذريا في هذا المجال.

وفيما يتعلق بمرض السكري أوضح الزعبي أن إيجاد حلول للأمراض التي عجز الطب عن إيجاد علاج لها حتى الآن مثل مرض السكري قد تكون قابلة للتطبيق في المستقبل القريب، مشيراً إلى أن استبدال الخلية التالفة أو هندستها أو إعادة تجديدها يدفع الجسم لعلاج نفسه بنفسه.

وأضاف قائلاً "جنبا إلى جنب مع البروتوكولات المتخصصة في تعديل الهجوم المناعي على البنكرياس، يمكننا حقن الخلايا الجذعية الموجهة لإنتاج الأنسولين في البنكرياس، وربما يمكننا أن نجعل البنكرياس ينتج الأنسولين مرة أخرى وعلاج مرض السكري من النوع الأول".

ولفت الزعبي إلى أن ولاية هاواي الامريكية قدمت حلول مبتكرة لتحفيز أبحاث التكنولوجيا الطبية الواعدة، ويمكن أن تكون مركزاً للتميز في هذا المجال الذي سيحدث التغيير حول العالم.

يشار إلى أن مؤتمر الطب التجديدي يهدف الى الاستفادة من آخر التطورات العلمية في مجال الطب التجديدي على مستوى العالم، وإلقاء الضوء على الحلول الواعدة لكثير من الامراض من خلال تبادل أفكار العلماء والخبراء والمختصين في هذا المجال وعرض نتائج أبحاثهم ودراساتهم المتنوعة.